نشات حميدو
(ملتقى شباب طحا المرج الثقافى)
اهلا بك او اهلا بكى لسنا الافضل ولكن نقدم كل ما هو متميز فقط
اسره المنتدى عباره عن اخوه واخوات نتعلم جميعا وسنظل نتعلم
لا نجبر احدا على التسجيل ولكن يسعدنا جدا انضمامكم لاسره المنتدى
(نشات حميدو الريس)
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» حديقة التفاحة الخضراء بماليزيا
الثلاثاء يوليو 25, 2017 12:17 am من طرف نشات الريس

» امل .. الم .. حزن .. فرح ..
الأحد أكتوبر 30, 2016 2:05 am من طرف بنت من شبرا

» الرسم على اليد
الثلاثاء أكتوبر 04, 2016 1:21 am من طرف نشات الريس

» حديث شريف عن بر الوالدين
الخميس أكتوبر 09, 2014 2:38 am من طرف نشات الريس

» رايك بصراحه__من هو العضو الاكثر شعبيه بالنسبه لك
الخميس أكتوبر 09, 2014 2:33 am من طرف نشات الريس

» لن احزن والقران بين يدي
الخميس أكتوبر 09, 2014 2:22 am من طرف نشات الريس

»  "بارتى الاحتفال بعيد ميلادهم اليوم ""دينا ""محمد"
الأربعاء ديسمبر 04, 2013 10:35 pm من طرف نشات الريس

» 10 كلمات تدمر مستقبل طفلك
السبت سبتمبر 28, 2013 1:53 am من طرف بنت من شبرا

» سجل دخولك بذكر الله
السبت سبتمبر 28, 2013 1:51 am من طرف بنت من شبرا

» هؤلاء هم السعداء حقاً
الثلاثاء يونيو 25, 2013 4:31 am من طرف نشات الريس

انت الزائر رقم

دخول الخلاء

اذهب الى الأسفل

دخول الخلاء

مُساهمة من طرف نشات الريس في الإثنين أكتوبر 11, 2010 2:41 am



5- حَدَّثَنَا قُتَيْبَةُ وَهَنَّادٌ، قَالاَ: حَدَّثَنَا وَكِيْعٌ، عَنْ شُعْبَةَ، عَنْ عَبْدِ العَزِيزِ بنِ صُهَيبٍ، عَنْ مَالِكٍ، قَالَ: كَانَ النَّبيُّ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا دَخَلَ الْخَلاَءَ، قَالَ: اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ - قَالَ شُعْبَةُ: وَقَدْ قَالَ مَرَّةً أُخْرَى أَعُوذُ بِكَ مِنَ الْخُبْثِ وَالْخَبِيثِ، أَوِ: الْخُبثِ وَالْخَبَائثِ.

قَالَ أَبُو عِيسَى: وفي البَابِ: عَنْ عَلِيٍّ، وَزَيْدِ بنِ أَرْقَمَ، وَجَابِرٍ، وَابنِ مَسْعُودٍ.

قَالَ أَبُو عِيسَى: حَدِيثُ أنَسٍ أَصَحُّ شَيْءٍ في هَذَا البَابِ وَأَحْسَنُ.

وَحَدِيثُ زَيْدِ بنِ أَرْقَمَ في إِسْنَادِهِ اضْطِرَابٌ: رَوَى هِشَامٌ الدَّستَوَائِيُّ، وَسَعِيدُ بنُ أَبي عَرُوبَة، عَنْ قَتَادَةَ: فَقَالَ سَعِيدٌ: عَنِ القَاسِمَ بنِ عَوْفٍ الشَّيْبَانِيِّ، عَنْ زَيْدِ بنِ أَرْقَمَ، وقَالَ هِشَامٌ الدَّستَوَائِيُّ: عَنْ قَتَادَةَ عَنْ زَيْدِ بنِ أَرْقَمَ، وَرَوَاهُ شُعْبَةُ وَمَعْمَرٌ عَنْ قَتادَةَ، عَنْ النَّضْرِ بنِ أَنَسٍ: فَقَالَ شُعْبَةُ عَنْ زَيدِ بنِ أَرْقَمَ وَقَالَ مَعْمَرٌ عَنِ النَّضْرِ بنِ أَنَسٍ، عَنْ أَبيهِ، عَنِ النَّبيِّ صَلَّى الله عَلَيْهِ وسَلَّم.

قَالَ أَبُو عِيسَى: سَأَلْتُ مُحَمَّداً عَنْ هَذَا؟ فَقَالَ: يَحْتَمَلُ أَنَ يَكُونَ قَتَادَةُ رَوَى عَنْهُمَا جَميعاً.

6- أَخْبَرَنَا أَحْمَدُ بنُ عَبْدَةَ الضَّبيُّ البَصْرِيُّ، حَدَّثَنَا حَمَّادُ بنُ زَيْدٍ، عَنْ عَبْدِ العَزِيزِ بنِ صُهَيْبٍ، عَنْ أَنَسِ بنِ مَالِكٍ: "أَنَّ النَّبيَّ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ إَذَا دَخَلَ الْخَلاَءَ قَالَ:

- "االلَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنَ الْخُبْثِ والْخَبَائِثِ".

قَالَ أَبُو عِيسَى: هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ.

5- بَابُ مَا يَقُولُ إِذَا خَرَجَ مِنَ الْخَلاَءِ
7- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بنُ إِسْمَاعِيلَ، حَدَّثَنَا مَالِكُ بنُ إِسْمَاعِيلَ، عَنْ إِسْرَائِيلَ بنِ يُونُسَ، عَنْ يُوسُفَ بنِ أَبي بُرْدَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ عَائِشَةَ رَضَيَ الله عَنْهَا قَالَتْ:

- "كَانَ النَّبيُّ إِذَا خَرَجَ مِنَ الْخَلاَءِ قَالَ غُفْرَانَكَ".

قَالَ أَبُو عِيسَى: هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ غَريبٌ، لاَ نَعْرِفُهُ إِلاَّ مِنْ حَدِيثِ إِسْرَائيلَ، عَنْ يُوسُفَ بنِ بُرْدَةَ، وَأَبُو بُرْدَةَ بنُ أَبِي مُوسَى اسْمُهُ: "عَامِرُ بن عَبْدِ الله بنِ قَيْسٍ الأَشْعَرِيُّ".

وَلاَ نَعْرِفُ في هَذَا البَابِ إِلاَّ حدِيثَ عَائِشَةَ رَضِيَ الله عَنْهَا عَنِ النَّبيِّ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ.

6- بَابُ في النَّهْيِ عَنِ اسْتِقْبَالِ الْقِبْلَةِ بِغَائِطٍ أَوْ بَوْلٍ
8- حدَّثَنَا سعِيدُ بنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ المَخْزُومِيُّ، حَدَّثَنَا سُفْيَانُ بنُ عُيَيْنَةَ، عَنْ عَطَاءِ بنِ يَزِيْدَ اللَّيْثِيِّ، عَنْ أَبي أَيُّوبَ الأَنْصَاريِّ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ الله صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:

- "إِذَا أَتَيْتُمُ الْغَائِطَ فَلاَ تَسْتَقْبِلُوا الْقِبْلَةَ بِغَائِطٍ وَلاَ بَوْلٍ، وَلاَ تَسْتَدْبِرُوهَا، وَلكِنْ شَرِقُوا أَوْ غَرِّبُوا". فَقَالَ أَبُو أَيُّوبَ، فَقَدِمْنَا الشَّأْمَ فَوَجَدْنا مَرَاحِيضَ قَدْ بُنِيَتْ مُسْتَقْبَلَ الْقِبْلَةِ: فَنَنْحَرِفُ عَنْهَا وَنَسْتَغْفِرُ الله.

قَالَ أَبُو عِيسَى: وفي الْبَابِ: عَنْ عَبْدِ اللهِ بن الْحَارِثِ بن جَزْءِ الزُّبَيْدِيِّ، وَمَعْقِلِ بن أَبِي الهَيْثَمِ وَيُقَالُ مَعْقِلُ بنُ أَبِي مَعْقِلٍ، وَأَبِي أُمَامَةَ، وَأَبي هُرَيْرَةَ، وسَهْلِ بن حُنَيْفٍ.

قَالَ أَبُو عِيسَى: حَديثُ أَيُّوبُ أَحْسَنُ شَيْءٍ في هَذَا البابِ وَأَصَحُّ.

وَأَبُو أَيُّوبَ اسْمُهُ "خَالِدُ بْنُ زَيْدٍ". وَالزُّهْرِيُّ اسْمُهُ "مُحَمَّدُ بنُ مُسْلِمٍ بن عُبَيْدِ اللهِ بن شِهَابٍ الزُّهْرِيُّ" وكْنيَتُهُ "أَبُو بَكْرٍ".

قاَلَ أَبُو الْوَلِيدِ الْمَكِّيُّ: قَالَ أَبُو عَبْدِ اللهِ: مُحَمَّدُ بنُ إدْرِيسَ الشَّافِعيُّ: إِنَّمَا مَعْنَى قَوْلِ النَّبِيِّ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ "لاَ تَسْتَقْبِلُوا الْقِبْلَةَ بِغَائِطٍ وَلاَ بِبَوْلٍ وَلاَ تَسْتَدْبِرُوهَا": إِنَّمَا هَذَا فيِ الْفَيَافيِ، وَأَمَّا في الْكُنُفِ الْمَبْنِيَّةِ لَهُ رُخْصَةٌ في أَنْ يَسْتَقْبِلَهَا وَهَكَذَا قَالَ إِسْحَقُ بن إِبْرَاهِيمَ.

وَقَالَ أَحْمَدُ بنُ حَنْبَلٍ رَحِمُهُ الله: إِنَّمَا الرُّخْصَةُ مِن النَّبيِّ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ في اسْتدْبَارِ الْقِبْلَةِ بِغَائِطٍ أَوْ بَوْلٍ، وَأَمَّا اسْتِقْبَالُ الْقِبْلَةِ فَلاَ يَسْتَقْبِلُهَا. كَأَنْهُ لَمْ يَرَ فيِ الصَّحْرَاءِ وَلاَ فيِ الْكُنُفِ أَنْ يَسْتَقْبِلَ الْقِبْلَةَ.

7- بَابُ مَا جَاءَ مِنَ الرُّخْصةِ فيِ ذلِكَ
9- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بنُ بَشَّار، وَمُحَمَّدُ بنُ الْمُثَنَّى قَالاَ: حَدَّثَنَا وَهْبُ بنُ جَرِيرٍ، حَدَّثَنَا أَبي، عَنْ مُحَمَّدِ بنِ إِسْحَقَ، عَنْ أَبَان بنِ صَالِحٍ، عَنْ مُجَاهِدٍ، عِنْ جَابِرِ بنِ عَبْدِ اللهِ قَالَ:

- "نَهَى النَّبيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّمَ أَنْ نَسْتَقْبِلَ الْقِبْلَةَ بِبَوْلٍ، فَرَأَيْتُهُ قَبْلَ أَنْ يُقْبَضَ بِعَامٍ يَسْتَقْبِلُهَا".

وَفيِ البَابِ: عَنْ أَبي قَتَادَةَ، وَعَائِشَةَ، وَعَمَّارِ بْنِ يَاسرٍ.

قَالَ أَبُو عِيسَى: حَدِيثُ جَابِرٍ في هَذَا البَابِ حَديثٌ حَسَنٌ غَرِيبٌ.

10- وَقَدْ رَوَى هَذَا الْحَديِثَ ابْنُ لَهِيعَةَ، عَنْ أَبي الزُّبيَرِ، عَنْ جَابِرٍ عَنْ أَبي قَتَادَةَ:

- "أَنَّهُ رَأَى النَّبيَّ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَبُولُ مُسْتَقْبَلَ الْقِبْلَةِ".حَدَّثَنَا بِذَلِكَ قُتَيْبَةُ قَالَ: أَخْبَرَنَا ابنُ لَهِيعَةَ، وَحَدِيْثُ جَابِرٍ عَنِ النَّبيِّ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَصَحُّ مِنْ حَدِيثِ ابْنِ لَهِيعَةَ.

وابْنُ لَهِيعَةَ ضَعِيفٌ عِنْدَ أَهْلِ الْحَدِيثِ ضَعَّفَهُ يَحْيَى بْنُ سَعِيدٍ القَطَّانُ وغَيْرُهُ مِنْ قِبَلِ حِفْظِهِ.

11- حَدَّثَنَا هَنَّادٌ، حَدَّثَنَا عَبْدَةُ بْنُ سُلَيْمَانَ، عَنْ عُبَيْد الله بن عُمَرَ عَنْ مُحَمَّدِ بن يَحْيَى بْنِ حَبَّانَ، عَنْ عَمَّهِ وَاسِعِ بنِ حَبَّانَ، عَنِ ابنِ عُمَرَ قَالَ:

- "رَقِيتُ يَوْمَاً عَلَى بَيْتِ حَفْصَةَ، فَرَأَيْتُ النَّبيَّ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى حَاجَتِهِ مُسْتَقْبِلَ الشَّامِ مُسْتَدْبِرَ الْكَعْبَةِ".

قَالَ أَبُو عِيسَى: هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ.

8- بَابُ مَا جَاءَ في الْنَّهْيِ عَنِ الْبَوْلِ قَائِمَاً
12- حَدَّثَنَا عَلِيٌّ بنُ حُجْرٍ، أَخْبَرَنَا شَرِيكٌ عَنِ المِقْدَامِ بنِ شُرَيْحٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ:

- "مَنْ حَدَّثَكُمْ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يَبُولُ قَائِماً فَلاَ تُصَدِّقُوهُ. مَا كَانَ يَبُولُ إِلاَّ قَاعِدَاً".

قَالَ: وَفيِ البَابِ: عَنْ عُمَرَ، وَبُريْدَةَ، وَعَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنِ حَسَنَةَ.

قَالَ أَبُو عِيسَى: حَديثُ عَائِشَةَ أَحْسَنُ شَيْءٍ في الْبَابِ وَأَصَحُّ.

وَحَديثُ عُمَرَ إِنَّمَا رُوِيَ مِنْ حَدِيثِ عَبْدِ الْكَرِيمِ بْنِ أَبي الْمُخَارِقِ، عَنْ نَافِعٍ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ، عَنْ عُمَرَ قال:

- "رآني النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَأَنا أَبُولُ قَائِماً، فَقَالَ: يَا عُمَرُ، لاَ تَبُلْ قَائِماً. فَماَ بُلْتُ قَائِمَاً بَعْدُ".

قَالَ أَبُو عِيسَى: وَإِنَّماَ رَفَعَ الْحَدِيثَ عَبْدُ الْكَرِيمِ بْنُ أَبي المُخاَرِقِ، وَهُوَ ضَعِيفٌ عِنْدَ أَهْلِ الْحَدِيثِ: ضَعَّفَهُ أَيُّوبُ السَّخْتِيَانِيُّ وَتَكَلَّمَ فِيهِ.

وَرَوَى عُبَيْدُ اللهِ عَنْ نَافِعٍ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ قَالَ: قَالَ عُمَرُ رَضِيَ الله عَنْهُ مَا بُلتُ قَائِماً مُنْذُ أَسْلَمْتُ. وَهَذَا أَصَحُّ مِنْ حَدِيثِ عَبْدِ الْكَرِيمِ. وَحَدِيثُ بُرَيْدَةَ في هَذَا غَيْرُ مَحْفُوظٍ. وَمَعْنَى الْنَّهْيِ عَنِ الْبَوْلِ قَائِماً: عَلَى التَّأْدِيبِ لاَ عَلَى التَّحْرِيمِ. وَقَدْ رُوِيَ عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ مَسْعُودٍ قَالَ: إِنَّ مِنَ الْجَفَاءِ أَنْ تَبُوْلَ وَأَنْتَ قَائِمٌ.

9- بَابُ مَا جَاءَ مِنَ الرُّخْصَة في ذَلِكَ
13- حَدَّثَنَا هَنَّادٌ، حَدَّثَنَا وَكِيعٌ عَنِ الأَعْمَشِ، عَنْ أَبي وَائِل، عَنْ حُذَيْفَةَ:

- "أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَتَى سُبَاطَةَ قَوْمٍ فَبَالَ عَلَيْهَا قَائِمَاً، فَأَتَيْتُهُ بِوَضُوءٍ، فَذَهَبْتُ لاِ تَأَخَّرَ عَنْهُ، فَدَعَانِي حَتَّى كُنْتُ عِنْدَ عقِبيهِ فَتَوَضَأَ وَمَسَحَ عَلَى خُفَيْهِ".

قَالَ أَبُو عِيسَى: وَسَمِعْتُ الْجَارُودَ يَقُولُ: سَمِعْتُ وَكِيعاً يُحَدِّثُ بِهَذَا الْحَدِيثِ عَنِ الأَعْمَشِ، ثُمَّ قَالَ وَكِيعٌ: هَذَا أَصَحُّ حَدِيثٍ رُوِيَ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ في الْمَسْحِ. وَسَمِعْتُ أَبَا عَمَّارٍ: الحسينَ بْنَ حُرَيثٍ يَقُولُ: سَمِعْتُ وَكِيعاً فَذَكَرَ نَحْوَهُ.

قَالَ أَبُو عِيسَى: وَهَكَذَا رَوَى مَنْصُورٌ، وَعُبَيْدَةُ الضَّبِّيُّ، عَنْ أَبِي وَائِلٍ، عَنْ حُذَيْفةَ، مِثلَ رِوَايةِ الأَعْمَشِ. وَرَوَى حَمَّادُ بْنُ أَبي سُلَيْمَانَ، وَعَاصِمُ بْنُ بَهْدَلَةَ عَنْ أَبِي وَائِل، عَنْ الْمُغِيرَةِ بْنِ شُعْبَةَ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ. وَحَدِيثُ أَبِي وَائِلٍ، عَنْ حُذَيْفةَ أَصَحُّ.

وَقَدْ رَخَّصَ قَوْمٌ مِنْ أَهلِ الْعِلْمِ في الْبَوْلِ قَائِمَاً.

قَالَ أَبُو عِيسَى: وَعَبِيدة بنُ عَمْروٍ السَّلْمَانِيُّ رَوَى عَنْهُ إِبْرَاهِيمُ النَخَعِيُّ وَعَبِيدةُ، مِنْ كِبارِ التَّابِعِينَ، يُرْوَى عَنْ عَبَيْدَةَ أَنَّهُ قَالَ: أَسْلَمْتُ قَبْلَ وَفاةِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِسَنَتَيْنِ. وَعُبَيْدَةُ الضَّبِّيُّ صَاحِبُ إِبْرَاهِيم: هُوَ عُبَيْدَةُ ابنُ مُعَتِّبٍ الضَّبِّيُّ، ويُكْنَى أَبَا عَبْدِ الْكَرِيمِ.

10- بَابُ مَا جَاءَ في الاسْتِتَارِ عِنْدَ الْحَاجَةِ
14- حدَّثَنَا قُتَيْبَةُ بنُ سعِيدٍ حَدَّثَنَا عَبْدُ السَّلاَمِ بنُ حَرْب المُلائِيُّ، عَنِ الأَعْمَشِ، عَنْ أَنَسٍ، قَالَ:

- "كَانَ النَّبيُّ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا أَرَادَ الْحَاجَةَ لَمْ يَرفَعْ ثَوْبَهُ حَتَّى يَدْنُوَ مِنَ الأَرْضِ".

قَالَ أَبُو عِيسَى: هَكَذَا رَوَى مُحَمَّدُ بنُ رَبِيعَةَ عَنِ الأَعْمَشِ، عَن أَنَسٍ هَذَا الْحَدِيثَ.

وَرَوَى وَكِيعٌ، وَأَبُو يَحْيَى الحِمَّانِيُّ، عَنِ الأَعْمِشِ، قَالَ قَالَ ابنُ عُمَرَ:

- "كَانَ النَّبيُّ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا أَرَادَ الْحَاجَةَ لَمْ يَرفعْ ثَوبَهُ حَتَّى يَدْنُوَ من الأَرْضِ" .

وَكِلاَ الْحَدِيثَيْنِ مُرْسَلٌ، وَيُقَالُ: لَمْ يَسْمَعْ الأَعْمَش مِنْ أَنَسٍ وَلاَ مِنْ أَحَدٍ مِنْ أَصْحَابِ النَّبِيِّ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ. وَقَدْ نَظَرَ إِلى أَنَسِ ابنِ مَالِكٍ، قَالَ: رَأَيْتُهُ يُصَلِّي. فَذَكَرَ عَنْهُ حِكَايةً في الصَّلاةِ. وَالأَعْمَشُ اسْمُهُ "سُلَيْمَانُ بنُ مِهْرانَ، أَبُو مُحَمَّدٍ الكاَهِلِيُّ" وَهُوَ مَوْلىَ لَهُمْ. قَالَ الأَعْمَشُ: كَانَ أَبي حَميلاً، فوَرّثَهُ مَسْرُوقٌ.

11- بَابُ مَا جَاءَ في كرَاهَةِ الاسْتِنْجَاءِ بِاليمينِ
15- حدَّثَنا مُحَمَّدُ بنُ أَبي عُمَرَ المَكِّيُّ، حَدّثَنَا سُفْيَانُ بنُ عُيَيْنَةَ، عَنْ مَعْمَرٍ عَنْ يَحْيَى بنِ أَبي كَثِيرٍ، عَن عَبْدُ اللهِ بنِ أَبي قَتَادَةَ، عَنْ أَبِيهِ:

- "أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ نَهَى أَنْ يَمَسَّ الرَّجُلُ ذَكَرَهُ بِيَمِيِنِه".

وَفي هَذَا البَابِ: عَنْ عَائِشَة: وَسَلْمَانَ، وَأَبِي هُرَيْرَةَ، وَسَهْلِ بنِ حُنَيْفٍ. قَالَ أَبُو عِيسَى: هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ. وَأَبُو قَتَادَةَ الأَنْصَارِيُّ اسْمُهُ الْحَارِثُ بنُ رِبْعيّ.

وَالْعَمَلُ عَلَى هَذَا عِنْدَ عَامَّةِ أَهْلِ الْعِلْمِ: كَرِهُوا الاسْتِنْجَاءَ بِالْيَمِينِ.

12- بَابُ الاسْتِنْجَاءِ بِالْحِجَارَةِ
16- حَدَّثَنَا هَنَّادٌ، حَدَّثَنَا أَبُو مُعَاوِيةَ، عَنِ الأَعْمَشِ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ يَزِيدَ قَالَ:

- "قِيلَ لِسَلْمَانَ: قَدْ عَلَّمَكمْ نَبِيُّكُمْ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كُلَّ شَيْءٍ، حَتَّى الْخِرَاءَةَ؟ فَقَالَ سَلْمَانُ: أَجَلْ، نَهَانَا أَنْ نَسْتَقْبِلَ الْقِبْلَةَ بِغَائِطٍ أَوْ بَوْلٍ، أَوْ أَنْ نَسْتَنْجِيَ بِاليَمِينِ، أَوْ أَنْ يَسْتَنْجِيَ أَحَدُنَا بَأَقَلَّ مِنْ ثَلاثَةَ أَحْجَارٍ، أَوْ أَنْ نَسْتَنْجِيَ بِرَجِيعٍ أَوْ بِعَظْمٍ".

قَالَ أَبُو عِيسَى: وَفي البَابِ عَنْ عَائِشَةَ، وَخُزَيمَةَ بنِ ثَابِتٍ، وَجَابِرٍ، وَخَلاَّدِ بنِ السَّائِبِ، عَنْ أَبِيهِ.

قَالَ أَبُو عِيسَى: وَحَدِيثُ سَلْمَانَ في هَذَا البَابِ حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ.

وَهُوَ قَوْلُ أَكْثَرِ أَهْلِ الْعِلْمِ مِنْ أَصْحَابِ النَّبِيِّ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَمَنْ بَعْدِهُمْ: رَأَوْا أَنَّ الاسْتِنْجَاءَ بِالْحِجَارَةِ يُجْزِئُ، وَإِنْ لَمْ يَسْتَنْجِ بِالْمَاءِ، إِذَا أَنْقَى أَثَرَ الغَائِطِ وَالبَوْلِ، وَبِهِ يَقُولُ الثَورِيُّ، وَابنُ المُبَارَكِ، وَالشَّافِعِيُّ، وَأَحْمَدُ، وَإِسْحَقُ.

13- بَابُ مَا جَاءَ في الاسْتِنْجَاءِ بِالْحَجَريْنِ
17- حَدَّثَنا هَنَّادٌ وَقُتَيبةُ، قَالاَ حَدَّثَنا وَكِيعٌ، عَنْ إِسرَائِيل، عَنْ أَبِي إِسْحَقَ، عَنْ أَبِي عُبَيدَةَ، عَنْ عَبدِ اللهِ، قَالَ:

- "خَرَجَ النَّبِيُّ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لِحَاجَتِه، فَقَالَ: الْتَمِسْ لي ثَلاَثَةَ أَحجَارٍ. قَالَ: فَأَتَيْتُهُ بِحَجَرَينِ وَرَوْثَةٍ، فَأَخَذَ الحَجَرين وَأَلقَى الرَّوْثَةَ، وَقَالَ: إِنَّهَا رِكْسٌ".

قَالَ أَبُو عِيسَى: وَهَكَذَا رَوَى قَيْسُ بنُ الرَّبِيعِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ أَبِي إِسْحَقَ، عَنْ أَبِي عُبَيْدَةَ، عَنْ عَبْدِ اللهِ، نَحوَ حَدِيثِ إِسرائِيلَ. وَرَوَى مَعْمَرٌ، وَعمَّارُ بنُ رُزَيقٍ، عَنْ أَبي إِسْحَقَ، عَنْ عَلْقَمَةَ، عَنْ عَبْدِ اللهِ.

وَرَوَى زُهَيرٌ، عَنْ أَبي إِسْحَقَ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بنِ الأسْوَدِ، عَنْ أَبِيهِ الأَسْوَدِ بْنِ يَزِيدَ، عَنْ عَبْدِ اللهِ. وَرَوَى زَكَرِيَّا بنُ أَبي زَائِدَةَ، عَنْ أَبِي إِسْحَقَ، عَنْ عَبدِ الرَّحْمَنِ بنِ يَزيد، عَنْ الأسْوَدِ بن يَزِيدَ عَنْ عَبدِ اللهِ. وَهَذَا حَدِيثٌ فيهِ اضْطِرَابٌ.

حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بنُ بَشَّارٍ العَبْدِيُّ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بنُ جَعْفَرٍ، حَدَّثَنَا شُعْبَةُ عَنْ عَمْرو بن مُرَّةَ قَالَ: سَأَلْتُ أبَا عُبَيْدَةَ بن عَبدِ اللهِ: هَلْ تَذْكُرُ مِنْ عَبْدِ اللهِ شَيْئاً؟ قَالَ: لا؟.

قَالَ أَبُو عِيسَى: سَأَلْتُ عَبْدَ اللهِ بنَ عَبْدِ الرَّحْمَنِ: أَيُّ الرِّوَايَاتِ في هَذَا الْحَدِيث عَنْ أَبِي إِسْحَقَ أَصَحُّ؟ فَلَمْ يَقْضِ فِيهِ بِشَيْءٍ. وَسَأَلْتُ مُحَمَّداً عَنْ هَذَا؟ فَلَمْ يَقْضِ فيهِ بِشَيْءٍ. وَكَأَنَّهُ رَأَى حَدِيثَ زُهَيرٍ، عَنْ أَبِي إِسْحَقَ عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن الأَسْوَدِ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ عَبْدِ اللهِ أَشْبَهَ، وَوَضَعَهُ في كِتَابِهِ "الْجَامعِ".

قَالَ أَبُو عِيسَى: وَأَصَحُّ شَيْءٍ في هَذَا عِنْدِي حَدِيثُ إِسْرَائِيلَ، وَقَيْسٍ، عَنْ أَبِي إِسْحَقَ، عَنْ أَبِي عُبَيدَةَ، عَنْ عَبْدِ اللهِ، لأَنَّ إِسْرَائِيلَ أَثْبَتُ وَأَحْفَظُ لِحَدِيثِ أَبِي إِسْحَقَ مِنْ هَؤُلاءِ. وَتَابَعهُ عَلَى ذَلِكَ قَيْسُ بنُ الرَّبِيعِ.

قَالَ أَبُو عِيسَى: وَسَمِعْتُ أَبَا مُوسى: مُحَمَّد بن المُثَنَّى يَقُولُ: سَمِعْتُ عَبْدَ الرَّحْمَنِ بنَ مَهْدِيٍ يَقولُ: مَا فَاتَنِي الَّذِي فَاتَنِي مِنْ حَدِيثِ سُفْيَانَ الثَّوْرِيِّ، عَنْ أَبِي إِسْحَقَ إِلاَّ لِمَا اتَّكَلْتُ بِهِ عَلَى إِسْرَائِيلَ، لأَنَّهُ كَانَ يَأَتِي بِهِ أَتَمَّ.

قَالَ أَبُو عِيسَى: وَزُهَيْرٌ في أَبِي إِسْحَقَ لَيْسَ بِذَاكَ، لأَنَّ سَمَاعَهُ مِنْهُ بِآخِرَةٍ.

قَالَ: وَسَمِعْتُ أَحْمَدَ بن الحَسنِ التِّرْمِذِيَّ يَقُولُ: سَمِعْتُ أَحْمَدَ بن حَنْبَلَ يَقُولُ: إِذَا سَمِعْتَ الْحَدِيثَ عَنْ زَائِدَةَ وَزُهَيْرٍ فَلاَ تُبَالِي أَنْ لا تَسْمَعَهُ مِنْ غَيْرِهما، إِلاَّ حَدِيثَ أَبِي إِسْحَقَ. وَأَبُو إِسْحَقَ اسْمُهُ: عَمْرُو بنُ عَبْدِ اللهِ السَّبيعيُّ الهَمْدَانِيٌ، وَأَبُو عُبَيدَةَ بنُ عَبْدِ اللهِ بنِ مَسْعُودٍ لَمْ يَسْمَعْ مِنْ أَبِيهِ، وَلاَ يُعْرَفُ اسْمُهُ.

14- بَابُ مَا جَاءَ في كَرَاهِيَةِ مَا يُسْتَنْجَى بِهِ

18- حَدَّثَنَا هَنَّادُ، حَدَّثَنَا حَفْصُ بنُ غِيَاثٍ عَنْ دَاوُدَ بنِ أَبِي هِنْدٍ، عَنِ الشَّعْبيِّ، عَنْ عَلْقَمَةَ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بنِ مَسْعُودٍ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:

- "لا تَسْتَنْجُوا بِالرَّوْثِ وَلاَ بِالْعِظَامِ، فَإنَّهُ زَادُ إِخْوَانِكُمْ مِنَ الْجِنِّ".

وَفي البَابِ: عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، وَسَلْمَانَ، وَجَابِرٍ، وَابْنِ عُمَرَ.

قَالَ أَبُو عِيسَى: وَقَدْ رَوَى هَذَا الْحَدِيثَ إِسْمَاعِيلُ بنُ إِبْرَاهِيمَ وَغَيْرُهُ عَنْ دَاوُدَ بنِ أَبِي هِنْدٍ، عنِ الشَّعْبِيِّ، عَنْ عَلْقَمَةَ، عَنْ عَبْدِ اللهِ: "أَنَّهُ كَانَ مَعَ النَّبِيُّ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَيْلَةَ الْجِنِّ" الْحَدِيثَ بِطُولِهِ فَقَالَ الشَّعْبِيُّ: إِنَّ النَّبِيَّ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:

- "لا تَسْتَنْجُوا بِالرَّوْثِ وَلاَ بِالْعِظَامِ، فَإنَّهُ زَادُ إِخْوَانِكُمْ مِنَ الْجِنِّ".

وَكَأَنَ رِوَايةَ إِسْمَاعِيل أَصَحُّ مِنْ رِوَايةِ حَفْصِ بنِ غِيَاثٍ.

وَالْعَمَلُ عَلَى هَذَا الْحَدِيثِ عِنْدَ أَهْلِ الْعِلْمِ.

وَفي البَابِ: عَنْ جَابِرٍ، وَابنِ عُمَرَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا.

15- بَابُ مَا جَاءَ في الاسْتِنْجَاءِ بِالمَاءِ
19- حَدَّثَنَا قُتَيْبَةُ وَمُحَمَّدُ بنُ عَبْدِ المَلِك بنِ أَبِي الشَّوَارِبِ البَصْرِيُّ قَالاَ: حَدَّثَنَا أَبو عَوَانَةَ، عَنْ قَتَادَةَ، عَنْ مُعَاذَةَ، عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ: "مُرْنَّ أَزْوَاجَكُنَّ أَنْ يَسْتَطِيبُوا بِالْمَاءِ، فَإِنِي أَسْتَحْيِيهِمْ، فَإِنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يَفْعَلُهُ".

وَفي البَابِ: عَنْ جَرِيرِ بْنِ عَبْدِ اللهِ البَجَلِيِّ، وَأَنَسٍ، وَأَبي هُرَيْرَةَ.

قَالَ أَبُو عِيسَى: هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ.

وَعَلَيْهِ الْعَمَلُ عِنْدَ أَهْلِ الْعِلْمِ: يَخْتَارُونَ الاسْتِنْجَاءَ بِالمَاءِ، وَإِنْ كَانَ الاسْتِنْجَاءُ بِالْحِجَارَةِ يُجْزِئُ عِنْدَهُمْ، فَإِنَّهُمُ اسْتَحبُّوا الاسْتِنْجَاءَ بِالْمَاءِ وَرَأَوْهُ أَفْضَلَ، وَبِهِ يَقُولُ سُفْيَانُ الثَّوْرِيُّ، وَابْنُ المُبَارَكِ، وَالشَّافِعِيُّ، وَأَحْمَدُ، وَإِسْحَقُ.

16- بَابُ ما جَاءَ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ إِذَا أَرَادَ الْحَاجَةَ أَبْعَدَ في الْمَذْهَبِ
20- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ بِشَّارٍ، حَدَّثَنَا عَبْدُ الْوَهَّابِ الثَّقَفِيُّ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَمْروٍ، عَنْ أَبي سَلَمَةَ، عَنِ المُغِيرَة بنِ شُعْبَةَ قَالَ:

- "كُنْتُ مَعَ النَّبِيُّ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ في سَفَرٍ، فَأتى النَّبيُّ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حَاجَتَهُ فأَبعَدَ في المَذْهَبِ".

قَالَ: وَفي هَذَا البَابِ. عَنْ عَبْدَ الرَّحْمَنِ بْنِ أَبي قُرَادٍ، وَأَبي قَتَادَةَ، وَجَابِرٍ، وَيَحْيَى بنِ عُبَيْدٍ، عَنْ أَبِيهِ، وَأَبي مُوسى، وابْنِ عَبَّاسٍ، وَبلاَلِ بن الْحَارِثِ.

قَالَ أَبُو عِيسَى: وَهَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ. وَيُرْوَى عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:

- "أَنَّهُ كَانَ يَرْتَادُ لِبَولِهِ مَكَاناً كَمَا يَرتَادُ مَنْزِلاً".

وَأَبُو سَلَمَةَ: اسْمُهُ: عَبْدُ اللهِ بنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بنِ عَوفٍ الزُّهْرِيُّ.

17- بَابُ مَا جَاءَ في كَرَاهيةِ البَولِ في المُغْتَسَلِ

21- حَدَّثَنَا عَلِيُّ بنُ حُجْرٍ، وَأَحْمَدُ بنُ مُحَمَّدِ بنِ مُوسَى: مَرْدَوَيْهِ قَالاَ أَخْبَرَنَا عَبْدُ اللهِ بنُ المُبَارَكِ، عَنْ مَعْمَرٍ، عَنْ أَشْعَثَ بن عَبْدِ اللهِ عَنِ الحَسَنِ، عنْ عَبْدِ اللهِ بنِ مُغَفَّلٍ:

- "أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ نَهَى أَنْ يَبُولَ الرَّجُلُ في مُسْتَحِّمهِ. وَقَالَ: إِنَّ عَامَّةَ الْوِسْوَاسِ مِنْهُ".

قَالَ: وَفي البَابِ: عَنْ رَجلٍ مِنْ أَصْحَابِ النَّبِيِّ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ

قَالَ أَبُو عِيسَى: هَذَا حَدِيثٌ غَريبٌ، لا نَعْرِفُهُ مَرْفُوعاً إِلاَّ مِنْ حَدِيثِ أَشْعَثَ بنِ عَبْدِ الله. وَيُقَالُ لَهُ: أَشْعَثُ الأَعْمَى.

وَقَدْ كَرِهَ قَوْمٌ مِنْ أَهْلِ الْعِلْمِ البَوْلَ في المُغْتَسَلِ، وَقَالُوا: عَامَّةُ الْوِسْوَاسِ مِنْهُ. وَرَخَصَ فِيهِ بَعْضُ أَهْلِ الْعِلْمِ، مِنْهُمْ ابنُ سِيرِينَ، وَقِيلَ لَهُ: إِنَّهُ يُقَالُ إِنَّ عَامَّةَ الْوَسْوَاسِ مِنْهُ؟ فَقَالَ، رَبُّنَا اللهُ لا شَرِيكَ لَهُ.

وَقَالَ ابنُ المُبَاركِ: قَدْ وُسِّعَ في البَولِ في المُغْتَسَلِ إِذَا جَرَى فِيهِ المَاءُ.

قَالَ أَبُو عِيسَى: حَدَّثَنَا بِذَلِكَ أَحْمَدُ بن عَبْدَةَ الآمُلِيُّ، عَنْ حِبَّانَ عنْ عبدِ اللهِ بنِ المُبَارَكِ.

18- بَابُ مَا جَاءَ في السِّوَاكِ
22- حَدَّثَنَا أَبُو كُرَيبٍ، حَدَّثَنَا عَبْدَةُ بنُ سُلَيمانَ، عن مُحَمَّدِ بنِ عَمْروٍ، عن أَبي سَلَمَةَ، عن أَبي هُرَيْرَةَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:

- "لَوْلاَ أَنْ أَشُقَّ عَلَى أُمَّتِي لأَمَرْتُهُمْ بِالسِّوَاكِ عِنْدَ كُلِّ صَلاَةٍ".

قَالَ أَبُو عِيسَى: وَقَدْ رَوَى هَذَا الْحَدِيثَ مُحَمَّدُ بنُ إسْحَق، عَنْ مُحَمَّد بنِ إِبْرَاهِيمَ، عنْ أَبي سَلَمَةَ عن زَيْدِ بن خَالِدٍ عنِ النَّبِيِّ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ.

وَحَدِيثُ أَبي سَلَمَةَ عَنْ أَبي هُرَيْرَةَ وَزَيْدِ بنِ خَالِدٍ عنِ النَّبِيِّ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كِلاَهُمَا عِنْدِي صَحِيحٌ، وَلأَنَّهُ قَدْ رُوِيَ منْ غَيْرِ وَجْهٍ، عن أَبي هُرَيْرَةَ عنِ النَّبِيِّ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ هَذَا الحَدِيثُ. وَحَدِيثُ أَبي هُرَيْرَةَ إِنَّمَا صَحَّ لأَنَّهُ قَدْ رُوِيَ من غَيْرِ وَجْهِ.

وَأَمَّا مُحَمَّدُ بنُ إِسْمَاعِيلَ فَزَعَمَ أَنَّ حَدِيثَ أَبي سَلَمَةَ عَنْ زَيْدِ بنِ خَالِدٍ أَصَحُّ.

قَالَ أَبُو عِيسَى: وَفي البَابِ عَنْ أَبي بَكْرٍ الصِّدِّيقِ، وَعَلِيٍّ، وَعَائِشَةَ، وَابنِ عَبَّاسٍ، وَحُذَيفَةَ، وَزَيْدِ بنِ خَالِدٍ، وَأَنَسٍ، وَعَبْدُ اللهِ بنِ عَمْروٍ، وَابنِ عُمَرَ، وَأُمِّ حَبِيبَةَ، وَأَبي أُمَامَةَ، وَأَبي أَيُّوبَ، وَتَمَّامِ بنِ عَبَّاسٍ، وَعَبْدِ اللهِ بنِ حَنْظَلَةَ، وَأُمِّ سَلَمَةَ وَوَاثِلةَ بنِ الأَسْقَعِ وَأَبي مُوسَى.

23- حَدَّثَنَا هَنَّادٌ حَدَّثَنَا عَبْدةُ بنُ سُلَيمَان عَنْ مُحَمَّدِ بن إِسْحَقَ عَنْ مُحَمَّد بنِ إِبْرَاهِيمَ عَنْ أَبي سَلَمَةَ عَنْ زَيْدِ بنِ خَالِدٍ الجُهَنيِّ قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ:

- "لَوْلاَ أَنْ أَشُقُّ عَلَى أُمَّتِي لأَمَرْتُهُمْ بِالسِّوَاكِ عِنْدَ كُلِّ صَلاَةٍ، وَلأَخَّرْتُ صَلاَةَ الْعِشَاءِ إلى ثُلُثِ الَّليْلِ".

قَالَ: فَكَانَ زَيْدُ بنُ خَالِدٍ يَشْهَدُ الصَّلَوَاتِ في المَسْجِدِ وَسِوَاكُهُ عَلَى أُذُنهِ مَوْضِعَ الْقَلَمِ مِنْ أُذُنِ الْكَاتِبِ، لاَ يَقُومُ إلى الصَّلاَةِ إِلاَّ اسْتَنَّ ثُمَّ رَدَّهُ إلى مَوْضِعِهِ.

قَالَ أَبُو عِيسَى: هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ.

19- بَابُ مَا جَاءَ إِذَا اسْتَيْقَظَ أَحَدُكُمْ مِنْ منَامِهِ فَلاَ يَغْمِسْ يَدَهُ في الإِنَاءِ حَتَّى يَغْسِلَهَا
24- حَدَّثَنَا أَبُو الْوَلِيدِ أَحْمَدُ بنُ بَكَّارٍ الدِّمَشْقِيُّ: يُقَالُ: هُوَ مِنْ وَلَدِ يُسْرِ بنِ أَرْطَاَةَ صَاحِبِ النَّبِيِّ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حَدَّثَنَا الْوَلِيدُ بنُ مُسْلِمٍ عَنِ الأوْزَاعِيِّ عَنِ الزُّهْرِيِّ عَنْ سَعِيدِ بنِ المُسَيَّبِ، وَأَبِي سَلَمَةَ عَنْ أَبي هُرَيْرَةَ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:

- "إِذَا اسْتَيْقَظَ أَحَدُكُمْ مِنَ اللَّيْلِ فَلاَ يُدْخَلْ يَدَهُ في الإِنَاءِ حَتَّى يُفْرِغْ عَلَيْهَا مَرَّتَينِ أَوْ ثَلاَثاً، فَإِنَّهُ لاَ يَدْرِي أَيْنَ بَاتَتْ يَدُهُ".

وَفي البَابِ عَنِ ابنِ عُمَرَ، وَجَابِرٍ، وَعَائِشَةَ.

قَالَ أَبُو عِيسَى: وَهَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ.

قَالَ الشَّافِعِيُّ: وَأَحِبُّ لِكُلِّ مَنِ اسْتَيْقَظَ مِنَ النَّوْمِ، قَائِلةً كَانَتْ أَوْ غَيْرَهَا: أَنْ لاَ يُدْخِلَ يَدَهُ في وَضُوئِهِ حَتَّى يَغْسِلَهَا. فَإِنْ أَدْخَلَ يَدْهُ قَبْلَ أَنْ يَغْسِلَهَا كَرِهْتُ ذَلِكَ لَهُ، وَلَمْ يُفْسدْ ذَلِك الْمَاء إِذَا لَمْ يَكُنْ عَلَى يَدِهِ نَجَاسَةٌ.

وَقَالَ أَحْمَدُ بنُ حَنْبَلَ: إِذَا اسْتَيْقَظَ مِنَ النَّوْمِ مِنَ اللَّيْلِ فَأَدْخَلَ يَدَهُ في وَضُوئِهِ قَبْلَ أَنْ يَغْسِلَهَا فَأَعْجَبُ إِلَيَّ أَنْ يُهَرِيقَ الْمَاءَ.

وَقَالَ إِسْحَقُ: إِذَا اسْتَيْقَظَ مِنَ النَّوْمِ بِاللَّيْلِ أَوْ بِالنَّهَارِ فَلاَ يُدْخِلْ يَدَهُ في وَضُوِئِهِ حَتَّى يَغْسِلَهَا.

20- بَابُ مَا جَاءَ في التَّسْمِيَةِ عِنْدَ الْوُضُوءِ
25- حَدَّثَنَا نَصْر بنُ عَلِيٍّ الْجَهْضَمِيُّ وَبِشْرُ بنُ مُعَاذٍ الْعَقَدِيُّ قَالاَ حَدَّثَنَا بِشْرُ بنُ المُفَضَّلِ عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بنِ حَرْمَلَةَ عَنْ أَبِي ثِفَالٍ المُرِّيِّ عَنْ رَبَاحِ بن عَبْدِ الرَّحْمَن بنِ أَبِي سُفْيَانَ بن حُوَيْطِبٍ عَنْ جَدَّتِهِ عَنْ أَبِيهَا قَالَتْ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ:

- "لا وُضُوءَ لِمَنْ لَمْ يَذْكُرِ اسْمَ اللهِ عَلَيْهِ".

قَالَ: وَفي البَابِ عَنْ عَائِشَةَ، وَأَبِي سَعِيدٍ. وَأَبِي هُرَيْرَةَ، وَسَهْلٍ بن سَعْدٍ، وَأَنَسٍ.

قَالَ أَبُو عِيسَى: قَالَ أَحْمَدُ بنُ حَنْبَلٍ: لاَ أَعْلَمُ في هَذَا البَابِ حَدِيثاً لَهُ إِسْنَادٌ جَيَّدٌ.

وَقَالَ إِسْحَقُ: إِنْ تَرَكَ التَسْمِيَةَ عَامِداً أَعَادَ الوُضُوءَ، وَإِنْ كَانَ نَاسِياً أَوْ مُتَأَوِّلاً: أَجْزَأَهُ.

قَالَ محَمَّدُ بنُ إِسْمَاعِيلَ: أَحْسَنُ شَيْءٍ في هَذَا الْبَابِ حَدِيثُ رَبَاحِ بنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ.

فَالَ أَبُو عِيسَى: وَرَبَاحُ بنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ عَنْ جَدَتِهِ عَنْ أَبِيهَا. وَأَبوهَا سعِيدُ بنُ زَيْدِ بنُ عَمْرِو بنُ نُفَيْلٍ.

وَأَبُو ثِفَالٍ المُرِّيُّ اسْمُهُ "ثُمَامَةُ بنُ حُصَيْنٍ".

وَرَبَاحُ بنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ هُوَ "أَبُو بَكْرِ بن حُوَيْطِبٍ" مِنْهُمْ مَنْ رَوَى هَذَا الْحَدِيثَ، فَقَالَ: "عَنْ أَبِي بَكْرِ بن حُوَيْطِبٍ" فَنَسَبَهُ إِلى جَدِّهِ.

26- حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بنُ عَليٍ الْحُلُوانِيُّ حَدَّثَنَا يَزِيْدُ بنُ هَارُونَ عَنْ يَزِيْدَ بنِ عِيَاضٍ عَن أَبي ثِفَالٍ المُرِّيِّ عَنْ رَبَاحِ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن أَبي سُفْيَانَ بن حُوَيْطِبٍ عَنْ جَدَّتِهِ بِنْتِ سَعِيدِ بنِ زَيدٍ عَنْ أَبِيهَا عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: مِثْلَهُ.

avatar
نشات الريس
Admin

النوع : ذكر
مساهمات : 5559
امتيازات : 37229
التقييم : 166
تاريخ التسجيل : 05/10/2010
العمر : 43
الموقع : http://nashathamedo.yoo7.com

http://nashathamedo.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى