نشات حميدو
(ملتقى شباب طحا المرج الثقافى)
اهلا بك او اهلا بكى لسنا الافضل ولكن نقدم كل ما هو متميز فقط
اسره المنتدى عباره عن اخوه واخوات نتعلم جميعا وسنظل نتعلم
لا نجبر احدا على التسجيل ولكن يسعدنا جدا انضمامكم لاسره المنتدى
(نشات حميدو الريس)
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» حديقة التفاحة الخضراء بماليزيا
الثلاثاء يوليو 25, 2017 12:17 am من طرف نشات الريس

» امل .. الم .. حزن .. فرح ..
الأحد أكتوبر 30, 2016 2:05 am من طرف بنت من شبرا

» الرسم على اليد
الثلاثاء أكتوبر 04, 2016 1:21 am من طرف نشات الريس

» حديث شريف عن بر الوالدين
الخميس أكتوبر 09, 2014 2:38 am من طرف نشات الريس

» رايك بصراحه__من هو العضو الاكثر شعبيه بالنسبه لك
الخميس أكتوبر 09, 2014 2:33 am من طرف نشات الريس

» لن احزن والقران بين يدي
الخميس أكتوبر 09, 2014 2:22 am من طرف نشات الريس

»  "بارتى الاحتفال بعيد ميلادهم اليوم ""دينا ""محمد"
الأربعاء ديسمبر 04, 2013 10:35 pm من طرف نشات الريس

» 10 كلمات تدمر مستقبل طفلك
السبت سبتمبر 28, 2013 1:53 am من طرف بنت من شبرا

» سجل دخولك بذكر الله
السبت سبتمبر 28, 2013 1:51 am من طرف بنت من شبرا

» هؤلاء هم السعداء حقاً
الثلاثاء يونيو 25, 2013 4:31 am من طرف نشات الريس

انت الزائر رقم

أريد أن أطلق زوجتي

اذهب الى الأسفل

أريد أن أطلق زوجتي

مُساهمة من طرف rourou في الثلاثاء يناير 17, 2012 9:03 am


عندما عدت إلى المنزل ذات ليلة كانت زوجتي بانتظاري وقد أعدت طعام العشاء، أمسكت
يدها وأخبرتها بأنه لدى شئ أخبرها إياه، جلست هي بهدوء تنظر إلي بعينيها وأنا أكاد ألمح
الألم فيها، فشعرت فجأة أن الكلمات جمدت بلساني فلم أستطع أن أتكلم .
لكن كان يجب أن أخبرها : أريد الطلاق .
خرجت هاتان الكلمات من فمي بهدوء، لم يبد على زوجتي الضيق مما سمعته مني لكنها
بادرتني بهدوء وسألتني: لماذا ؟
نظرت إليها طويلا وتجاهلت سؤالها مما أصابها بغضب شديد فألقت ملعقة الطعام
وصرخت بوجهي: أنت لست برجل .

في هذه الليلة لم نتبادل أنا وهي أي حديث ، وبقيت زوجتي بألم وصمت تبكي طوال الليل .
كنت أعلم بأنها تريد أن تفهم ماذا حدث لزواجنا لكنى بالكاد كنت أستطيع أن أعطيها
سببا حقيقيا يرضيها وفي هذه اللحظة أحسست بأن زوجتي لم تعد تملك قلبي .
فقلبي أصبح تملكه إمرأة أخرى أسمها "جيين" .
أحسست بأنني لم أعد أحب زوجتي ..
فقد كنا كالأغراب وإحساسي بها لم يكن يتعدى الشفقة عليها .

في اليوم التالي وبإحساس عميق بالذنب يتملكني قدمت لزوجتي أوراق الطلاق لكي توقع
عليها وفيها أقر بأني سوف أعطيها المنزل والسيارة و 30% من أسهم الشركة التي أملكها .
ألقت زوجتي لمحة على الأوراق ثم قامت بتمزيقها الى قطع صغيرة، فالمرأة التي قضت
10 سنوات من عمرها معي أصبحت الآن غريبة عني.
أحسست بالأسف عليها ومحاولتها لهدر وقتها وجهدها، فما تفعله لن يغير من حقيقة اعترافي
لها بحبي العميق لامرأة أخرى اسمها "جيين" .
وأخيراً انفجرت زوجتي أمامي ببكاء شديد ،وهو أمر توقعت منها أن تفعله.
بالنسبة لي بكاؤها كان مصدر راحة فهو يدل على أن فكرة الطلاق التي كانت تراودني أسابيع
طويلة قد بدأت تصبح حقيقة ملموسة أمامي .

في اليوم التالي عدت الى المنزل في وقت متأخر من الليل لأجدها منكبةً تكتب شيئاً، لم أتناول
ليلتها العشاء وذهبت على الفور للنوم وسرعان ما استغرقت بالنوم فقد كنت أشعر بالتعب جراء
قضائي يوماً حافلاً بصحبة "جيين" .
فتحت عيني في منتصف الليل لأجدها مازالت تكتب، وفي حقيقة الأمر لم أكترث لها كثيراً
وأكملت نومي مرة أخرى .
وفي الصباح جاءت وقدمت لي شروطها لقبول الطلاق، لم تكن تريد أي شي مني سوى مهلة
شهر فقط وقالت:
أمهلني شهرا واحدا فقط . في هذا الشهر يجب علينا أن نفعل ما في وسعنا حتى نعيش حياة
طبيعية بقدر الإمكان كأي زوجيين فولدنا سيخضع لاختبارات في المدرسة ولا أريد أن يؤثر
خبر الطلاق على أدائه بالمدرسة .

لقد لاقى طلبها قبولاً لدي، لكنها فاجأتني بقولها :
أريد منك أن تقوم لي بشئ آخر.
أتذكر كيف حملتني بين ذراعيك في صباح أول يوم من زواجنا ؟
أريد أن تحملني لمدة شهر كل صباح من غرفة نومنا الى باب المنزل!

بصراحة ، اعتقدت لوهلة أنها قد فقدت عقلها !
لكن حتى أجعل آخر أيام لنا معا تمر بسلاسة قبلت أن أنفذ طلبها الغريب .
لقد أخبرت "جيين" يومها عن طلب زوجتي الغريب فضحكت وقالت باستهزاء:
إن ما تطلبه زوجتك شئ سخيف ومهما حاولت هي أن تفعل بدهاء فهذا لن يغير حقيقة
الطلاق فهو واقع لا محالة .

لم نكن أنا وزوجتي على اتصال جسدي منذ أن أعربت لها عن رغبتي بالطلاق ، وعندما
حملتها بين ذراعيي في أول يوم أحس كلانا بالارتباك، وتفاجأ ولدنا بالمشهد فأصبح يصفق
ويمشي خلفنا صارخا فرحاً : أبي يحمل أمي بين ذراعيه.
كلماته جعلتني أحس بشئ من الألم ، حملتها من غرفة النوم إلى باب المنزل مروراً بغرفة
المعيشة ومشيت عشرة أمتار وهي بين ذراعي ،ثم أغمضت عينيها وقالت بصوت ناعم خافت:
لا تخبر ولدنا عن الطلاق الآن .
أومأت لها بالموافقة وإحساس بالألم يمتلكني، إحساس كرهته جدا.

في اليوم التالي تصرفنا أنا وهي بطبيعية أكثر، وضعت رأسها على صدري، استطعت أن
اشتم عبقها، أدركت في هذه اللحظة أنني لم أمعن النظر جيداً في هذه المرأة منذ زمن بعيد
أدركت أنها لم تعد فتاة شابة فعلى وجهها رسم الزمن خطوطاً ضعيفة، غزا بعض اللون الرمادي
شعرها، وقد أخذ زاوجنا منها ما أخذ من شبابها، لدقيقة تساءلت : يا الهي ماذا فعلت أنا بها ؟

في اليوم الرابع عندما حملتها أحسست بإحساس الألفة والمودة يتملكني اتجاهها، إنها المرأة
التي أعطتني 10 سنوات من عمرها.
في اليوم الخامس والسادس شعرت بأن إحساسنا بالمودة والألفة أصبح ينمو مرة أخرى ولم أخبر
"جيين" عن ذلك .
وأصبح حمل زوجتي صباح كل يوم يكون سهلاً أكثر وأكثر بمرور مهلة الشهر التي طلبتها
وقد أرجعت ذلك إلى أن تماريني الرياضية هي التي جعلتني قوياً فسهل حملها.

في صباح أحد الأيام جلست زوجتي تختار ماذا ستلبس، لقد جربت عددا لا بأس به من الفساتين
لكنها لم تجد ما يناسبها ، فتنهدت بحسرة قائلة :
كل فساتيني أصبحت كبيرةً علي ولا تناسبني.
أدركت فجأة أنها أصبحت هزيلة مع مرور الوقت وهذا هو سبب سهولة حملي لها.
فجأة استوعبت أنها تحملت الكثير من الألم والمرارة في قلبها .

لاشعورياً وضعت يدي على رأسها بحنان، وفي هذه اللحظة دخل ولدنا وقال :
أبي لقد حان الموعد لتحمل أمي خارج الغرفة.
بالنسبة إليه رؤية والده يحمل أمه أصبح شيئا أساسياً من حياته اليومية، طلبت زوجتي من
ولدي أن يقترب منها وحضنته بقوة،ثم تنهدت بأسى شديد .

ومرة أخرى راودني ذلك الأحساس بالألم فأدرت وجهي عن هذا المنظر لخوفي أن أضعف
وأن أغير رأيي في هذه اللحظة الأخيرة، ثم حملتها بيبن ذراعي وأخرجتها من غرفة النوم إلى
الباب الخارجي مروراً بغرفة المعيشة وهي تطوق عنقي بيديها بنعومة وحنان شديدين.
ضممت جسدها بقوة كان إحساسي بها كإحساسي بها في أول يوم زواج لنا، لكن وزنها الذي
أصبح خفيفاً جعلني حزيناً.

في آخر يوم عندما حملتها بين ذراعي لم استطع أن أخطو خطوة واحدة، ولدنا قد ذهب الى
المدرسة فضممتها بقوة وقلت لنفسي :
يا الهي، لم أكن أتصور أن حياتنا كانت تفتقر إلى المودة والألفة إلى هذه اللحظة.

قدت السيارة وترجلت منها بخفة ولم أغلق الباب خلفي خوفاً مني من أن أي تأخير قد يكون
السبب في تغيير رأيي الذي عزمت عليه
صعدت السلالم بسرعة
فتحت "جيين" الباب وهي تبتسم ، فبادرتها قائلا:
أنا آسف يا "جيين" ، لكني لم أعد أريد أن أطلق زوجتي .

نظرت جيين إلي مندهشة ومدت يدها لتلمس جبهتي وسألتني : هل أنت محموم؟
رفعت يدها عن جبيني وقلت لها :
أنا حقاً آسف جيين لكني لم أعد أريد الطلاق، قد يكون الملل تسلل إلى زواجي لأنني وزوجتي
لم نكن نقدر الأشياء الصغيرة الحميمة التي كانت تجمعنا وليس لأننا لم نعد نحب بعضنا.
الآن أدركت انه بما أنني حملتها بين ذراعي في أول يوم زواج لنا لابد لي أن أستمر في حملها
حتى آخر يوم في عمرنا.
أدركت "جيين" صدق ما أقول وقوة قراري ، عندها صفعت وجهي صفعة قوية وأجهشت
بالبكاء وأغلقت الباب في وجهي بقوة
نزلت السلالم وقدت السيارة مبتعداً .

توقفت عند محل بيع الزهور في الطريق واخترت حزمة من الورد جميلة لزوجتي، سألتني
بائعة الزهور: ماذا ستكتب في البطاقة ؟
فابتسمت وكتبت : سوف استمر في حملك وضمك بين ذراعيي كل صباح إلى أن يفرقنا الموت
avatar
rourou

النوع : انثى
مساهمات : 172
امتيازات : 1910
التقييم : 52
تاريخ التسجيل : 01/10/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أريد أن أطلق زوجتي

مُساهمة من طرف عبيرالمصريه في الثلاثاء يناير 17, 2012 9:30 am

تصدقى انك اسعدتينى جدا بالقصه دى
ومعظم ما يحدث من اختلاف فى الزواج
سببه ما ذكرتيه والموده والحنان والعطف مطلوبين طول الوقت
وليس فتره الخطوبه والايام الاولى من الزواج واحيان كثيره الملل
والاهمال بيقتل الشعور الجميل والاحساس بالحب
جميله اوى اوى القصه يا رورو
شكراااا يا حبيبتى على مجهودك

_________________
الحمد لله

avatar
عبيرالمصريه

النوع : انثى
مساهمات : 995
امتيازات : 4729
التقييم : 33
تاريخ التسجيل : 08/02/2011
العمر : 40

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أريد أن أطلق زوجتي

مُساهمة من طرف rourou في الثلاثاء يناير 17, 2012 9:49 am

شكرا على المرور الطيب
avatar
rourou

النوع : انثى
مساهمات : 172
امتيازات : 1910
التقييم : 52
تاريخ التسجيل : 01/10/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أريد أن أطلق زوجتي

مُساهمة من طرف الشيماء في الثلاثاء يناير 17, 2012 11:05 am

قصه جميله بجد
والزوجه كانت مظلومه
وكانت بتتحمل كل المتاعب
ولكن الزوج تهيأ له انه لم يعد يحبها
وهذا خط وعندما اقتربو لبعض مره اخرى
رجعت نفس الاحاسيس الجميله
شكراااااا جداااا على القصه اللى اتمتعت وانا بقراها
avatar
الشيماء

النوع : انثى
مساهمات : 327
امتيازات : 1033
التقييم : 13
تاريخ التسجيل : 22/02/2011
العمر : 25

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أريد أن أطلق زوجتي

مُساهمة من طرف البورسعيدى في الأربعاء يناير 18, 2012 5:24 am

والله قصه فى منتهى الروعه
شكرا جدا على مجهودك
avatar
البورسعيدى

النوع : ذكر
مساهمات : 62
امتيازات : 85
التقييم : 0
تاريخ التسجيل : 30/10/2010
العمر : 27

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أريد أن أطلق زوجتي

مُساهمة من طرف الدكتور في الأربعاء يناير 18, 2012 7:47 am

الود والعطف والاهتمام الدائم
هو السبيل الى الحفاظ على الالفه بين الزوجين
قصه جميله ومؤثره شكرا لكى
مع التحيه والتقدير

_________________
الاهمال يقتل الحب

والنسيان** يدفنه


avatar
الدكتور

النوع : ذكر
مساهمات : 669
امتيازات : 3325
التقييم : 23
تاريخ التسجيل : 09/02/2011
العمر : 38

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أريد أن أطلق زوجتي

مُساهمة من طرف rourou في الأربعاء يناير 18, 2012 11:16 am

تحيه عطره لمروركم الرائع
avatar
rourou

النوع : انثى
مساهمات : 172
امتيازات : 1910
التقييم : 52
تاريخ التسجيل : 01/10/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أريد أن أطلق زوجتي

مُساهمة من طرف العين الاماراتى في الأربعاء يناير 18, 2012 11:19 am

من روائع القصص بين الزوج والزوجه
تقبلى مرورى
avatar
العين الاماراتى

النوع : ذكر
مساهمات : 185
امتيازات : 597
التقييم : 10
تاريخ التسجيل : 02/01/2011
العمر : 28

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أريد أن أطلق زوجتي

مُساهمة من طرف سوسن في الأربعاء يناير 18, 2012 11:39 am

الله يا رورو والله حكايه ممتعه اوى
واجمل شئ فى الدنيا التفاهم والعطف
بين اى اتنين بشكرك على القصه دى
تسلمى
avatar
سوسن

النوع : انثى
مساهمات : 34
امتيازات : 39
التقييم : 0
تاريخ التسجيل : 08/02/2011
العمر : 26

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أريد أن أطلق زوجتي

مُساهمة من طرف rourou في الأربعاء يناير 18, 2012 11:51 am

جزاكم الله خير

اشكر مروركم الكريم

avatar
rourou

النوع : انثى
مساهمات : 172
امتيازات : 1910
التقييم : 52
تاريخ التسجيل : 01/10/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أريد أن أطلق زوجتي

مُساهمة من طرف انت الحب في الخميس يناير 19, 2012 10:53 am

ابشع شئ ممكن يحدث للمرأه
هو الطلاق وخصوصا بعد عشره دامت سنوات
مشكوره والله على القصه الجميله
avatar
انت الحب

النوع : انثى
مساهمات : 919
امتيازات : 4570
التقييم : 36
تاريخ التسجيل : 06/10/2010
العمر : 35

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أريد أن أطلق زوجتي

مُساهمة من طرف rourou في الجمعة يناير 20, 2012 10:52 am

شكرا لمرورك الطيب
avatar
rourou

النوع : انثى
مساهمات : 172
امتيازات : 1910
التقييم : 52
تاريخ التسجيل : 01/10/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى